القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخــبار اليمن

بسامكو للتجارة والتوكيلات,,, شهاب حمادي حنظل وشريكه

أبين : الإنتقالي يعزز جبهاته ويلوح بالتصعيد بعد تنفيذ القوات الحكومية حملة أمنية لملاحقة عصابات تقوم بالتقطع للمسافرين

 


عزز المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا، أمس الأربعاء، بقوة عسكرية إلى محافظة أبين، في خطوة تهدد بانهيار وقف إطلاق النار بناء على اتفاق الرياض الموقّع بين الحكومة الشرعية والمجلس في نوفمبر/تشرين الثاني 2019. 


ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، عن مصادر محلية قولها، "إن المجلس الانتقالي دفع، الأربعاء، بقوة عسكرية إلى مديرية أحور في أبين، في خطوة تهدد بانهيار وقف إطلاق النار بناء على اتفاق الرياض، بالتزامن مع تلويحه بالقوة في وجه الحكومة الشرعية. 


وأشارت المصادر إلى أن تحرك قوات المجلس الإنتقالي يأتي ردا على قيام القوات الحكومية بتنفيذ حملة أمنية لملاحقة عصابات كانت تقوم بقطع الطريق الرابط بين محافظتي شبوة وأبين، وتعمل على ابتزاز المسافرين. 


وتتهم القوات الحكومية أفرادا من قوات الحزام الأمني المدعوم إماراتيا بالمشاركة في عمليات النهب، وهو ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بينهما، أسفرت عن قتلى وجرحى، خلال الساعات الماضية. 


واعتبر المجلس الإنتقالي أن الحملة الأمنية للقوات الحكومية تمثل "ممارسات مخُالفة للتهدئة ووقف إطلاق النار ومحددات اتفاق الرياض"، ووصفت قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا الحملة الأمنية الحكومية بأنها "هجمات إرهابية"، ولوّحت بشكل صريح بعملية عسكرية واسعة في أبين. 


وفي نفس السياق عاد التوتر بين القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم إماراتيا في محافظة أبين، جنوبي البلاد، وذلك بعد أشهر من الهدوء النسبي الذي أعقب تشكيل حكومة المحاصصة بين الجانبين، أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

هل اعجبك الخـــبر :