القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخــبار اليمن

بسامكو للتجارة والتوكيلات,,, شهاب حمادي حنظل وشريكه

صنعاء : قذيفة نارية قد تؤجل الجلسة الثانية الخاصة بإستمرار محاكمة المتهمين بتعذيب وقتل الشاب الأغبري

استهداف منزل عبدالله الأسطى بصنعاء



استهداف منزل الأسطى 

تحدثت مصادر إعلامية  عن إستهداف منزل القاضي عبدالله الأسطى المختص بقضية الأغبري بقذيفة نارية مساء أمس، ولم تتحدث المصادر عن وقوع إصابات.

موعد الجلسة الثانية

وقالت مصادر قضائية وحقوقية في الوقت ذاته، أنه من المقرر أن تعقد المحكمة المختصة في العاصمة صنعاء بعد ساعات من الآن، الجلسة الثانية لمحاكمة المتهمين بتعذيب وقتل الشاب عبدالله الاغبري.


وفي نفس السياق عقدت محكمة شرق الأمانة يوم السبت الماضي، المعنية بالنظر في القضية، ي في قاعة كبرى تابعة لمحكمة الاستئناف بشارع العدل وسط صنعاء، ومنعت وسائل الاعلام من الحضور وتحت إجراءات أمنية مشددة. 


وكان قد ترأس الجلسة رئيس المحكمة القاضي احمد شرف الدين، و وكيل النيابة القاضي حمود اسحاق. 

رفض المحكمة

وفيما رفضت المحكمة طلب وضاح قطيش محامي أولياء الدم، بالسماح بحضور الصحفيين للجلسات وتغطيتها، في مخالفة لمبدأ علنية المحاكمات وفق القانون اليمني، ويبلغ عدد المتهمين 8 اشخاص بينهم 2 فارين من وجه العدالة، وآخرين مطلوبين لسماع أقوالهم حول القضية، واستعرضت النيابة، قائمة الأدلة الخاصة بالإثبات واعترافات المتهمين والتقارير الفنية والتقنية وتقرير الطبيب الشرعي الذي قام بمعاينة جثة الأغبري، واتهمت 5 أشخاص محتجزين بالقتل العمد، فيما استمعت المحكمة لاقوال المتهمين ، وقد استمرت منذ الساعة الثامنة صباحا، حتى الثالثة عصرا. 

اتهام النيابة

واتهمت النيابة الشخص السادس وهو محتجر بأمر من النيابة، والسابع الهارب من العدالة، بتضليل القضاء من خلال "تغيير حالة الأشياء المتصلة والمستعملة في الجريمة مع علمهما بذلك"، كما اتهمت المتهم الثامن الفار من العدالة "بالتحريض على تضليل القضاء". 

تقريرالطبيب الشرعي

وفي تقرير الطبيب الشرعي ظهرت إحصائية بعددا صادما من آثار التعذيب الوحشي الذي تعرض له عبدالله الاغبري، من بينها "573 جلدة بالاسلاك الكهربائية، و187 صفعة، و 88 لكمة، إضافة الى ذلك اعتداءات وحشية كانت جميعها كافية لقتل الأغبري".

هل اعجبك الخـــبر :