القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخــبار اليمن

بسامكو للتجارة والتوكيلات,,, شهاب حمادي حنظل وشريكه

خالد الرويشان : العرب يخذلون غزّة! وتركيا تهدد بتدخّل الجيش التركي!

تركيا تهدد بتدخل الجيش التركي في فلسطين

 

نشر وزيرالثقافة الأسبق الأستاذ خالد الرويشان منشورا على صفحته في موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك عن خذلان العرب للقضية الفلسطينية.

وقال الرويشان إن العرب خذلوا غزّة وأن تركيا هددت بتدخل الجيش التركي، بحيث يبدوا أن الجمهورية التركية ستكون حاملة سياسية للقضية الفلسطينية.

وأضاف الرويشان قوله إن غزّة فعلت ما عليها فقد أطلقت 3 الأف صاروخ بإتجاه الأراضي المتحلة.

وأمتدح الرويشان غزّة صمودها أمام حقد الكيان الصهيوني وحيدة أمام قصف هستيري جوي وبحري وبري بأحدث أنواع الأسلحة الفتاكة.

 نص منشور الأستاذ خالد الرويشان:

"العرب يخذلون غزّة!

وتركيا تهدد بتدخّل الجيش التركي!

يبدو أن تركيا في طريقها لأن تصبح الحامل السياسي للقضية الفلسطينية؟ 

غزّة فعلت ماعليها عسكرياً وماتزال

أطلقت غزّة أكثر من 3000 صاروخ

فماذا كان موقف العرب؟

لانطمع في 3000 موقف سياسي عربي!

نريد 3 مواقف عربية سياسية قوية فحسب! وهذا مالم يحدث!

المفروض تحرّك سياسي عربي يتواكب مع المعركة العسكرية

هذا أقلّ القليل

مجرد تحرّك سياسي لاعسكري!

لم يتحرّك أحد كما يجب 

 الحكام العرب خذلوا غزّة سياسياً .. خذلوا الشعب الفلسطيني الثائر في كل فلسطين! 

وتحمّلتْ غزّة جنون إسرائيل وحقدها من الجو والبحر والبر طوال ثمانية أيام!

تحمّلت غزّة بصبر الجبال انتظاراً لتحرّكٍ سياسيٍّ عربي؟

الحكام العرب خذلوا غزّة .. خذلوا القدس

خذلوا ثورة ملايين الفلسطينيين اليوم في كل فلسطين

خذلوا الشعب العربي الغاضب والمغلوب على أمره وهو يصبح ويمسي على صور جنود الاحتلال وهم يفتكون بالفتيان والأطفال ويهينون النساء! 

خذلوا تظاهرات الملايين في عواصم العالم

في واشنطن ونيويورك وبرلين ولندن وباريس واستوكهولم وعمّان والرباط وتونس وطوكيو .... الخ

خذلوا أنفسهم!

 بينما يتشكل مشهد فلسطيني وإقليمي لم يكن ليخطر على بال!"

هل اعجبك الخـــبر :