القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخــبار اليمن

بسامكو للتجارة والتوكيلات,,, شهاب حمادي حنظل وشريكه

في أكبر كارثة سعر صرف الدولار يتجاوز الـ 900 في طريقه الى تجاوز الـ 1000 ريال يمني وحكومة معين عبدالملك لم تحرك ساكنا

 



قالت مصادر يمنية ، إن كارثة الانهيار المتواصل لقيمة العملة المحلية التي تضرب اليمن بشكل متواصل، أكبر من كارثة الحرب المستمرة منذ أكثر من ست سنوات. 


وبحسب المصادر، فإن كارثة انهيار العملة المحلية لا تقل فداحة عن كارثة الحرب ان لم تفقها حكومة معين التي لم تحرك ساكنا ولم تتخذ أي إجراءات حيال التدهور المستمر والمستارع للعملة المحلية وكأن الأمر لا يعنيها. 


وذكرت المصادر، أنه لا توجد أي مؤشرات إقتصادية عاجلة من حكومة معين لايقاف هذه الانهيار والكارثة التي تعد أكبر من كارثة الحرب. 


وكانت مصادر مصرفية، قالت في وقت سابق ان سعر صرف الدولار الأميركي الواحد في عدن، وصل مساء أمس الاربعاء في عدن والمناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية إلى حوالى 900 ريالا، متوقعة انه سيتجاوز 1000 ريالا خلال الأيام القادمة.

هل اعجبك الخـــبر :