القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخــبار اليمن

بسامكو للتجارة والتوكيلات,,, شهاب حمادي حنظل وشريكه

الرياض : لقاء الرئيس هادي بالأمير خالد بن سلمان وحقيقة رفض الأول التوقيع على تشكيل الحكومة الجديدة

 

الرئيس هادي يلتقي الامير خالد بن سلمان

توقعت مصادر إعلان الحكومة الجديدة أولاً وتأجيل تنفيذ الشق العسكري والأمني إلى وقت لاحق، خلاف ما نص عليه اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً. 


وقالت المصادر، في وقت سابق أمس الخميس، إن زيارة نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، للرئيس عبدربه منصور هادي، مساء الأربعاء، في مقر إقامته بالرياض، جاءت للضغط على الرئيس هادي بقبول تأجيل بند تنفيذ الشق العسكري والأمني والتسريع بإعلان الحكومة الجديدة المنتظرة. 


المصادر ذاتها، أكدت أن الأمير خالد بن سلمان قدم للرئيس هادي تطمينات شفهية بشأن استكمال بقية البنود الخاصة باتفاق الرياض وآلية تسريعه المعلنة في وقت سابق. 


ونشر  الأمير خالد بن سلمان تغريده على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في وقت مبكر من فجر أمس الخميس قائلا: "التقيت فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، وبحثنا خلال اللقاء المستجدات في اليمن، وأكدت لفخامته حرص قيادة المملكة على تحقيق الاستقرار والأمن والنماء للشعب اليمني الشقيق، والمضي قدماً لتنفيذ اتفاق الرياض لتعزيز السلام والاستقرار ويضع مصلحة اليمنيين فوق كل الاعتبارات". 


وقالت مصادر أخرى إن القيادة السياسية رفضت التوقيع على تشكيل الحكومة الجديدة بعد الضغط عليها من قبل أطراف إقليمية ودولية.


ورعت الممكلة العربية السعودية في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني العام المنصرم اتفاقا يقضي بتقاسم السلطة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، بعد سيطرة الأخير على عدد من المدن الجنوبية بما فيها العاصمة المؤقتة عدن.

هل اعجبك الخـــبر :